البعثة البابوية توقع اتفاقيات مع مؤسسات مسيحية لدعمها بمجال الطاقة الشمسية

الموقع الالكتروني: https://bit.ly/3lNMPDA

من: المركز المسيحي للإعلام

وقعت البعثة البابوية في مقرها في القدس في الرابع والعشرين من آب، اتفاقيات مع ثلاث مؤساسات مسيحية ، لدعمها في مجال توليد الطاقة الكهربائية من الطاقة الشمسية، وذلك بتمويل من مؤسسة ميزيريورفي المانيا .

جوزيف حزبون

المدير الإقليمي للبعثة البابوية في القدس

سنوقع اليوم ثلاث اتفاقيات : مع جامعة بيت لحم ، وسنغطي تقريبا ثلث احتياجاتها من الكهرباء ، بحسب المساحة المتوفرة فوق الاسطح ، وأيضا مع مدرسة الفرير بيت حنينا ، حيث سنغطي نسبة 50% من احتياجها ، وقد تمكنت المدرسة من رصد ال 50% الإضافية من مصادر أخرى ، وأيضا مع كلية تيراسنطا هيلين كيلير في بيت حنينا، بحيث سنغطي كافة احتياجاتها من الطاقة الكهربائية .

ونوه المدير الإقليمي للبعثة البابوية في القدس جوزيف حزبون ، أن معظم المؤسسات المسيحية في الأرض المقدسة تابعة لرهبانيات، وهي تعتمد على المساعدات ، وبالتالي فإن المبالغ التي ستوفرها سنويا جراء هذا المشروع تبلغ عشرات الآف الدولارات، مما يساعدها إما على تطوير الأجهزة التي بحوزتها أو دفع الرواتب، أو تغطية تكاليف تواجه صعوبة في دفعها .

الأخ د. بيتر براي

نائب الرئيس الأعلى لجامعة بيت لحم

ما يفعله المشروع ، والذي تشارك فيه البعثة البابوية ، يساعدنا بطريقة مهمة لدعم الميزانية التشغيلية ، ونحن ممتنون لهم للغاية .

الأب إبراهيم فلتس

مدير مدارس تيراسنطا

هذه الشراكة بيننا وبين البعثة البابوية هي منذ زمن ، وهي مستمرة وتدعمنا دائما في مشاريع مختلفة، وهذا ليس أول مشروع يدعموننا من خلاله .

أتوجه اليها بالشكر وعسى أن يزيدها الرب بركة ونعمة ، وأن تستمر في كل هذه المشاريع في الأراضي المقدسة .

جورج النبر

مدير مدرسة الفرير بيت حنينا

نشكر البعثة البابوية على هذا الانجاز الرائع الذي من خلاله نغطي انتاج الكهرباء ونحمي الطبيعة والبيئة، إضافة الى توفير المصاريف الشهرية التي نتكفل بها وأصبحت عبئا على مؤسساتنا . نأمل ان يكون التوفير الشهري عشرة الآف شيكل

وهذا مهم جدا . انت تعلم كل متطلبات الحياة ، والمختبرات , والصفوف ، جميعها تتطلب وضع مكيفات هواء فيها ومصاريف كهرباء .

جوزيف حزبون

بحسب آخر دراسة قمنا بها مع كلية دار الكلمة، فإن المجتمع الفلسطيني المسيحي ، الذي يشكل نسبة 1.5% بالمائة في فلسطين، يخدم 33 % من المجتمع الفلسطيني ، لكن حجم التمويل الذي يتلقاه لا يصل إلى هذه النسبة ، لذلك تدعو الحاجة إلى التركيز على هذه المؤسسات حتى تتمكن من الاستمرار في تقديم خدماتها ، ومن هذا المنطلق نركز على هذه المؤسسات .

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial