“برنامج القبالة” في جامعة بيت لحم ينظم يومين صحيين

الموقع الالكتروني: https://bit.ly/3iRWAhO

من: “القدس” دوت كوم

بيت لحم – “القدس” دوت كوم- نجيب فراج – تنظم كلية التمريض والعلوم الصحية “برنامج القبالة” في جامعة بيت لحم بمناسبة يوم المرأة وعيد الام، يومين صحيين تحت عنوان “هديتك في آذار” وذلك يومي الأربعاء والخميس 30-31-3-2022 في مبنى الكاردينال جون باتريك فولي- كلية طارق احمد الجفالي للتمريض والعلوم الصحية/جامعة بيت لحم.

وتخلل اليوم الصحي عدة زوايا تختص بالأمور المتعلقة بالمرأة والصحية الجسدية والنفسية للمرأة، بالإضافة الى موضوع العنف الذي تتعرض له النساء بشكل مستمر، والعديد من القضايا التي تهم المرأة بشكل خاص والانثى بشكل عام.

وأوضحت منسقة البرنامج العملي للقبالة في جامعة بيت لحم د. فاطمة المدني أن المشروع جاء استجابة لاحتياجات المجتمع، والقابلات دائمًا يحاولن رفع الوعي من الجانب الصحي وبالتحديد الناحية الإنجابية والصحية للمرأة.

وأكدت المدني على أن دور القابلة لا ينحصر على غرف العمليات والولادة، وفكرة تخصص القبالة هي فكرة من منظمة الصحة العالمية للحد من نسبة الوفيات في العالم بتخريج طلاب لديهم الكفاءة العلمية والعملية لتقليل نسبة الوفيات اثناء الولادة في العالم.

وبينت أن جامعة بيت لحم كانت في السابق تخرج القابلات بشهادة دبلوم عال، ولكن الآن الجامعة تخرج القابلات بشهادة البكالوريوس، وأضافت أن الجامعة تراهن على خريجاتها حيث يتم تعليمهم بطريقة مهنية، والسماح لهم بالانخراط في المجتمع مثل هذا المشروع الصحي، بحيث تزيد من قوتهم ووعيهم قوتهم وتمكينهم وإعطاءهم القدرة على ان يكونوا مسؤولين عن ام وطفل.

وأكدت على أن هدف المشروع رفع الوعي صحي عند النساء، مثمنةً الجهود المبذولة من الشركاء الذين ساهموا في إنجاح هذا المشروع من مؤسسات نسوية، ومدرسة الواحة ومدرسة البسمة التابعتان للجان العمل الصحي.

وأكدت عميدة الكلية تمريض والعلوم الصحي في جامعة بيت لحم مريم عوض على استمرارية تنظيم مثل هذه الأنشطة التي تهدف الى التوعية الجماهيرية بالتعاون مع المؤسسات المحلية في منطقة بيت لحم.

وأشارت إلى أن المشروع هذا العام يختص ببرنامج القابلة القانونية، حيث قامت الطالبات بهذا النشاط احتفالا بالثامن من اذار والواحد والعشرون من اذار التاريخان اللذان يصادفان يوم المرأة وعيد الأم لتوعية المرأة الفلسطينية على الكثير من القضايا التي تهمها في مجتمعنا.

وأكدت الطالبة دانا أبو يابس على أن القابلة هي الشريك والرفيق للمرأة بشتى مراحل حياتها، قبل الحمل وأثناءه وبعد الولادة.

ونوهت إلى أن جامعة جامعة بيت لحم برنامج القبالة فيها كان على شكل دبلوم عال، ولكن في عام 2017 تم تحويله إلى البكالوريوس.

وأشارت إلى أن نشاط اليوم تم فيه عرض العديد من المعلومات المهمة التي تخص المرأة وطفلها لأهميتهم في المجتمع، وتخلل اليوم العديد من الزوايا التي تحدثت عن موضوع سرطان الثدي والدورة الشهرية والعنف والصحة الجسدية والنفسية للمرأة، وتم توزيع بروشورات للمرأة والطالبات والزائرات، وتم طرح موضوع الاهتمام والرعاية لحديثي الولادة.

وشكرت أبو يابس الدكتورة فاطمة المدني كونها أشرفت على هذا اليوم الصحي وعميدة كلية التمريض الدكتورة مريم عوض والدكتورة فرنسواز داوود.

وعبرت الطالبة اسراء جبارين عن مدى روعة هذا النشاط وهذا اليوم المليء بالنشاطات والفعاليات، كونه أضاف لهم القدرة على ممارسة الدور الريادي، بحيث تم التخطيط لهذا المشروع من البداية حتى النهاية لإنجازه على أكمل وجه.

وأضافت أن هذا يدل على ان القابلة دورها لا ينحصر فقط في غرفة الولادة، وإنما لها أدوار اجتماعية وريادية.

وقالت الطالبة جميلة العيسة إنها تعرفت على الكثير من المواضيع التي تخص المرأة، حيث تم التطرق الى موضوع العنف الذي تتعرض له النساء يوميًا، وقد استفدت كثيرا من هذا النشاط.

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial