حاضنة الأعمال في جامعة بيت لحم واليونسكو تفتتحان حاضنة الابتكار السياحي

افتتح مركز حاضنة الاعمال في جامعة بيت لحم بالشراكة مع اليونيسكو يوم الأربعاء، حاضنة الابتكار السياحي الذي يهدف الى تطوير المهارات والكفاءات التقنية والمهنية والريادية للشباب والشابات، والأشخاص ذوي الإعاقة في قطاع السياحة وبما يتلاءم مع حاجات سوق العمل.
وحضر الافتتاح ممثلة اليونيسكو في فلسطين السيدة نهى عبد العزيز وممثلة عن وكالة التنمية البلجيكية السيدة كريستبل جوكيت ومحافظ بيت لحم كامل حميد والأب اياد الطوال نائب الرئيس والرئيس التنفيذي للجامعة.

وقالت مديرة مشروع “TVET4Future” تالا خليفة، إن هذا المشروع يهدف إلى زيادة كفاءات وخبرات الشباب الفلسطيني، خصوصا في قطاع التعليم والتدريب التقني والمهني، وإنشاء حاضنة للابتكار السياحي بالشراكة مع جامعة بيت لحم.

وأشارت إلى أن حاضنة الابتكار السياحي تهدف إلى تزويد الشباب والشابات من منطقة جنوب الضفة الغربية، من خلال التركيز على الفتيات والشباب والشابات من ذوي الإعاقة على تزويدهم بالمهارات اللازمة لإنشاء مشاريعهم الخاصة في قطاع السياحة الثقافية.

وأضافت أن الحاضنة أيضا تهدف إلى توفير بعض فرص العمل مدفوعة الأجر لبعض الشابات من جنوب الضفة الغربية، من أجل إدراجهم في سوق العمل من خلال التدرب على بعض المهارات على رأس العمل، حتى يصبحوا قادرين على المنافسة.

بدورها، قالت ممثلة اليونسكو في فلسطين ومديرة مكتبها برام الله نهى عبد العزيز، إن المشروع يهدف إلى تقوية وتكوين وبناء قدرات الشباب الفلسطيني ومهاراتهم الحياتية، والربط بين سوق العمل واحتياجاته، وتكوينهم وتحضيرهم.

من جهته، قال عوض حمد من مشروع “سينما الريف”، إنه تم دعوتهم من قبل مركز الابتكار السياحي للتحدث حول المشروع، مشيرا إلى أن المشروع يتحدث عن السياحة في المناطق المهمشة، ونشأة السينما في هذه المناطق.

وأكد حمد على أن مشروع “سينما الريف” يهدف الى دمج السياحة في الجانب الثقافي لتوصيل الفكرة إلى المناطق المهمشة حتى تكون قادرة على استيعاب السياح القادمين إليها والتعريف عنها.

يذكر ان هذه الفعالية ضمن مشروع اليونسكو TVET4Future الممول من الحكومة البلجيكية من خلال وكالة التنمية البلجيكية Enabel والذي يهدف لزيادة المهارات والكفاءات المهنية للشباب والشابات بما يوائم حاجات سوق العمل الفلسطيني.

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial