نشأة المكتبة

افتتحت مكتبة جامعة بيت لحم عام 1973 في صف من صفوف الطابق الارضي للمبنى الرئيسي والذي سمي فيما بعد مبنى دي لا سال.

احتوت المكتبة على 525 كتابا وكان يعمل فيها موظفين اثنين، وقد اعتمدت الجامعة في بداياتها على كرم المتبرعين من الافراد والمؤسسات لتزويدها بالكتب.

كان العام 1977 بداية حقبة جديدة في تاريخ المكتبة بتشييد وافتتاح المبنى الجديد والذي صممه المهندس فرنشيسكو مونتانا.  أما تمويل البناء فكان من اساقفة المانيا عن طريق مؤسسة “الميسيريور” ومركز الوكالة الكاثوليكية للتنمية وفرسان القبر المقدس وأصدقاء جامعة بيت لحم.

في البداية كانت مواد العلوم تدرس في الطابق الثاني وكان يستخدم ايضا للتخزين.  بعد ذلك تم تأسيس مركز المواد السمعية البصرية وتلاه المجموعات الخاصة الفلسطينية، وبحلول عام 1983 اصبحت المكتبة تضم 27 الف كتاب.

بدأ العصر الجديد للمكتبة عام 1995 مع الفهرس البطاقي الالكتروني بقدوم عصر الكمبيوتر والانترنت واستخدام قواعد البيانات الالكترونية والاقراص المدمجة. كان بناء مركز تراثنا عام 2000 ( مركز التراث الفلسطيني) والممول من التعاون الانمائي-ايرلندا، يعتبر تطورا كبيرا للمكتبة.

حصلت نقلة نوعية في المكتبة ما بين 2005 – 2006 بتحويلها للعمل بنظام جديد حيث يحتوي هذا النظام على ست وحدات متكاملة وهي:  وحدة اقتناء الكتب،   LibSys.net، والفهرسة والسلاسل ودرج الاعارة ونظام الفهرس المفتوح  وادارة الوحدات.  وبتطبيق النظام الجديد في المكتبة تم الاستغناء كليا عن فهرس البطاقات التقليدي.  وقد صممته شركة نور سوفت لتطوير البرمجيات ليتلاءم مع اللغة العربية.  أما مؤسسة جامعة بيت لحم فقد وفرت التمويل لشراء البرنامج.

باشرت المكتبة بتطبيق مشروع الرقمنة عام 2009 لتنضم بذلك الى الشبكة الرقمية المعولمة لتبادل المعرفة.

ان الدعم المطلق والذي نقدره تقديرا كبيرا من نائب الرئيس الاعلى، الاخ بيتر براي مكن المكتبة من الحصول على منحتين من سفارة نيوزيلندا في انقرة – تركيا لشراء جهاز الخادم لبث المعلومات واجهزة حاسوب عالية القدرة.

تستمر قصة مكتبتنا ونحن نسير ” معا ومتحدين ” تحفزنا كلمات الاخ بيتر “هل هناك طريقة افضل”.

X