تخريج الدفعة الثالثة من خريجي الفوج الرابع والأربعين

احتفلت جامعة بيت لحم بتخريج الدفعة الثالثة من الفوج الرابع والأربعين من طلبتها اليوم الثلاثاء 10 تشرين الثاني 2020 في حفل اقامته في مسرح المركز الثقافي الاجتماعي في الجامعة والذي ضم خريجي طلبة كلية التربية بجميع تخصصاتها.

وحضر الاحتفال نيافة القاصد الرسولي، ليوبولدو غيريللي الرئيس الأعلى لجامعة بيت لحم و الاساتذة وعمداء الكليات والمجلس التنفيذي للجامعة والخريجين فقط وسط اجراءات صحية وقائية مشددة التزاماً بتعليمات وزارتي الصحة والتعليم العالي والبحث العلمي.

وبعد دخول موكب الخريجين يتقدمهم موكب إدارة الجامعة والأساتذة، افتتحت عريفة الحفل الدكتورة منى مطر، نائب الرئيس المساعد للشؤون الأكاديمية، مراسم التخريج بالنشيد الوطني الفلسطيني تلاه نشيد جامعة بيت لحم.

وقالت د. مطر، “نجتمع في اليومِ الثالث من سلسلةِ أيامِ تخريجِ الفوجِ الرابعِ والأربَعين من جامعةِ بيت لحم.  نجتمع اليوم في ظروف خاصة تعم العالم مصدرها كائن دقيق لا يرى بالعين المجردة. ولكن تأثير هذا الكائن الدقيق عم الكون وعطل الحياة في جميع دول العالم ومنعنا من الاحتفال بالتخريج بطريقتنا المعتادة والمميزة والتي تزدان عادة بجود الأهل والأصدقاء. لكننا أبينا ان نستسلم لهذا الكائن الدقيق. فاجتهدنا وعملنا ووضعنا الترتيبات الخاصة والدقيقة التي مكنتنا في النهاية من إدخال البهجة إلى قلوب طلبتنا الأعزاء مع المحافظة على سلامتهم وعلى سلامة أسرهم. وحاولنا ان ندخل البهجة إلى نفوس الأهالي والأصدقاء عن طريق بث هذا الاحتفال بشكل حي ومباشر على منصات التواصل الاجتماعي.”

ومن جهته  قال الأخ الدكتور بيتر براي، نائب الرئيس الأعلى للجامعة في كلمة هنأ فيها الخريجين وذويهم بمناسبة تخريج أبنائهم من الجامعة،  “اننا نفتقد حضور الأهل والأصدقاء بسبب الظروف التي فرضتها جائحة كوفيد 19 ولكن بفضل التكنولوجيا استطاع الأهل حضور مراسم حفل التخريج عن طريق الانترنت.”

ووجه براي كلمة الى الخريجين أكد فيها على أهمية أن يأخذوا دورهم الطبيعي في المجتمع وان عليهم أن يعملوا بجد لكي يساهموا في بناء فلسطين.  وأضاف أن “ثقتنا عالية بأن خريجينا سيكونون نعم السفراء لجامعة بيت لحم وسيغدون المواطنين المؤهلين في خدمة الصالح العام في مجتمعهم وفي فلسطين.”  وأضاف، “وإذ يغادر أبناؤكم اليوم جامعة بيت لحم، أسأل الله أن يباركهم بنعمه الوافرة وهم يبدأون مرحلة جديدة من حياتهم المقبلة.”

وألقت كلمة الخريجين الأولى على كلية التربية للفوج الرابع والأربعين الخريجة منار يحيى النابلسي، التي شكرت الجامعة ممثلة بالهيئتين التدريسية والادارية وجميع العاملين فيها، نيابة عن زملائها الخريجين والخريجات، على الاعتناء بهم وتقديم العلم والمعرفة لهم.

فقالت النابلسي، “فشُكراً جَامِعَةِ بَيْتَ لَحَمْ وكُلِّ القائمينَ في إدارَتِها… شكراً معلمينا ومعلماتِنا.. شكراً زُملائِنا وزميلاتِنا.. شكراً لوالدينا ولكلِّ من كان له الأثرَ في تَعَلُّمِنا ودَعَمَنا خلالَ هذهِ المرحلة.”  وأضافت، “أرجو أْن تبقى جامعةَ بيتَ لحمْ نموذَجاً في التعليمِ والكفاءَةِ والمكانَةِ الأكاديميَّةِ الرفيعة.. ملاذاً لطلبةِ فَلسطينَ الباحثينَ عنِ الحياةِ الأفضل .. رائدةً في التَّسامُحِ والتعدُديَّةِ وحُقوقِ الإنسان.. قلعةً أخلاقيةً في مواجهةِ الاستعمار والعنفِ الاحتلالي.. منارةً للإيمانِ والمحبة.”

ثم قام عميد كلية التربية الدكتور معين جبر بالمناداة على الخريجين لاستكمال اجراءات تخرجهم حيث قام كل من نيافة القاصد الرسولي، ليوبولدو غيريللي والأخ الدكتور بيتر براي والدكتورة أيرين هزو نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية بتسليم الشهادات للخريجين.

44 Graduation Ceremony - Day 3
Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
X