بالصور .. جامعة بيت لحم تستكمل تخريج الفوج الخامس والأربعين من طلبتها

الموقع الالكتروني: https://www.wattan.net/ar/news/344738.html

من: وكالة وطن للأنباء

وطن: استكملت جامعة بيت لحم تخريج الفوج الخامس والأربعين من طلبتها يوم الخميس 1 تموز 2021 حيث تخرج في هذا اليوم 359 من طلبة كلية العلوم وكلية شكري ابراهيم دبدوب لإدارة الأعمال وكلية التمريض والعلوم الصحية، وسط اجراءات صحية مشددة حفاظا على السلامة العامة.

وحضر التخريج عدد من أعضاء مجلس أمناء الجامعة ورؤساء بلدية بيت لحم وبيت ساحور وبيت جالا وممثل عن محافظ محافظة بيت لحم، ورؤساء المؤسسات الأكاديمية والمجتمعية والصحية، بالإضافة الى عدد من الأساتذة وأهالي الخريجين والخريجات.

وفي مستهل الحفل تم عزف النشيد الوطني الفلسطيني ونشيد الجامعة، ليقوم عريف الحفل الدكتور سعيد عياد، رئيس دائرة اللغة العربية بالترحيب بالضيوف وأهالي الخريجين.

ونقل الدكتور عياد رسالة من رئيس وأعضاء مؤسسة جامعة بيت لحم يهنئون فيها الخريجين بتخرجهم رغم الظروف الصعبة التي مروا بها في الفترة الماضية، فقال “إننا في مؤسسة جامعة بيت لحم في الولايات المتحدة الأمريكية، فخورون جداً بإنجازاتكم.  لقد مررتم بصعوبات كثيرة، خاصة جائحة كورونا والاعتداءات الأخيرة على فلسطين، ولكنكم أصريتم على الاستمرار وأنتم الان تحتفلون بتخرجكم، ونحن على يقين بأنكم ستستخدمون هذه الشهادات التي استحققتموها بجدارة والمعرفة التي اكتسبتموها لمساعدة عائلتكم ومجتمعكم.  نبارك لكم هذا النجاح المستحق.”

وفي كلمته هنأ الأخ الدكتور بيتر براي نائب الرئيس الأعلى للجامعة الخريجين وذويهم، وقال نحن نفتخر بهذه الجهود المتبادلة بين أولياء الأمور وجامعة بيت لحم، ممّا سمح لنا بتخريج الفوج الخامس والأربعين لهذا العام.

وأضاف “لقد دأبت جامعة بيت لحم منذ تأسيسها في عام 1973 على تطوير برامجها الأكاديميّة، وتوسعة مبانيها.  وفي عام 2023، ستحتفل جامعة بيت لحم بعامها الخمسين على تأسيسها.  وسيتضمّن ذلك الاحتفال التّطبيق الكامل لمشروع المراجعة الشّاملة لجامعة بيت لحم الذي بدأ خلال السّنة الماضية.  وستشمل هذه المراجعة أمورًا تتعلّق بإيجاد السّبل الفُضلى لخدمة الشعب الفلسطينيّ عبر البرامج الأكاديميّة، وأساليب التّعليم والتّعلّم والبحث العلميّ.  ونريد لطلبتنا – ذكورًا وإناثًا – أن يفخروا بأنّهم خرّيجو جامعة بيت لحم.”

ووجه الأخ بيتر كلمته للخريجين قائلاً، انكم  استطعتم اجتياز مرحلة صعبة جداً في ظل جائحة كورونا ومررتم بظروف أصعب خلال الاعتداءات الاسرائيلية على غزة والقدس وغيرها من المناطق، ولكنكم رغم ذلك عملتم واجتهدتم واستحققتم الشهادات التي ستمنح لكم اليوم. فهنيئا لكم هذا النجاح وأتمنى لكم التوفيق في خدمة وطنكم فلسطين.

وبدورها هنأت خطيب الحفل، الدكتورة مي الكيلة وزيرة الصحة الفلسطينية الخريجين وذويهم بمناسبة تخرجهم وشكرت جامعة بيت لحم على تعاونها المستمر مع الوزارة ونجاحة الجامعة بتخطي أزمة الكورونا وتخريج هذا الفوج برغم الصعاب.  وأشادت الوزيرة الكيلة بجامعة بيت لحم فقالت اليوم هو حصاد هذا الصرح العظيم الشامخ الذي خرج الآلاف من أبناء شعبنا الذين بنوا وعمروا وأعطوا الوطن”.

ووجهت الكيلة رسالة الى الخريجين قائلة، “أنتم مستقبلنا، وأنتم مستقبل فلسطين، عليكم تعتمد فلسطين وشعبنا أمانة في أعناقكم، كونوا على قدر المسؤولية، لبناء الوطن ومؤسساته ودحر الاحتلال ونيل الحرية المنشودة، بعلمكم وانتمائكم، فأنتم عماد هذا الوطن.

ثم قام الأخ بير براي بتقديم درع للوزيرة الكيلة تقديراً لجهودها في مواجهة جائحة كورونا خلال عام  ونيّف خلت وما تزال.

وعن الخريجين تحدثت الطالبة هند بشارة خير، خريجة كلية التمريض والعلوم الصحية، وهي الأولى على الجامعة لفوج 2021 عن تأثير تجربة الدراسة خلال جائحة كورونا فقالت انهذه التجربة جعلتها متمسكة أكثر بمهنة التمريض مما تحمله من رسالة انسانية هامة.

فقالت خير “فبليلةٍ وضُحاها، أُغلقت الأبواب، جلسنا في بيوتنا، وانتشر الوباء في جميع أنحاء العالم، كلٌّ يعمل من بيتِه، سوى الممرضين، كلٌّ يشعر بنوعٍ من الدفء والاطمئنان في بيته وبين أفراد عائلته، سوى الممرضين، وفي وسط تلك الأيامِ الصعبة، أدركت أن مهنتي عظيمة بمعانيها، سامية بإنسانيتها، أن تكون ممرضاً، يعني ‏ذلك أن تسهر لينام مريضكَ مرتاحاً قريرَ العين، ‏أن تكون قوياً بما يكفي لتشهد بداية الحياة أو نهايتها، ‏أن تعطي، أن تغفر، أن تلمسَ نبضاتِ قلوبِ الآخرين، أن تتفهم فرحهم أو بكاءهم ‏فأنت الشخص الوحيد القادر على قياس درجة ألمهم وراحتهم. ‏أن تصنع ابتسامة، وأن تمحو دمعة، أن تكون ممرضاً يعني أن تكون إنسانًا وتساعد الجميع ‏وِفقاً لذلك بغض النظر عن العرق، واللون، والجنس، والدين و المكانة الاجتماعية. ‏وهنا أدركت أننا نشأنا وفي اعتقادنا أن السعادة تكمن في الأخذ، ولكن صدقوني، بل في العطاء تكمن.”

ثم قام الأخ بيتر براي بتسليم الخريجة هند خير درعًا تقديرياً على هذا التفوق والنجاح وحصولها على معدل تراكمي 3.96.

ثم قام خريجو كلية التمريض بتأدية القسم للإخلاص في مهنتهم والاهتمام بمرضاهم والحفاظ على سريتهم، وقادتهم في ذلك عميدة كلية التمريض الاستاذة مريم عوض.

ثم قام كل من الأستاذة مريم عوض، عميدة كلية التمريض والعلوم الصحية  والدكتور ميشيل حنانيا والدكتور فادي قطان بالمناداة على الخريجين لاستكمال اجراءات تخرجيهم، حيث قام الأخ الدكتور بيتر براي بتسليمهم الشهادات وعاونته في ذلك الدكتورة أيرين هزو، نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية.

لمزيد من الصور الرجاء الضغط على الرابط التالي: https://www.wattan.net/ar/news/344738.html

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
X