تسجيل الدخول -> اضغط هنا


إنطلاقاً من مسؤوليتها الإجتماعية تجاه المجتمع الفلسطيني الى جانب رسالتها التعليمية والتثقيفية، تنخرط جامعة بيت لحم في العديد من الفعاليات والنشاطات الوطنية التي تسعى من خلالها دعم وتنمية المجتمع الفلسطيني بكافة شرائحة، والمساعدة في نقل المعرفة وتوفير الخبرات اللازمة للنهوض به، وتمكين أفراده من العمل بتميّز وثقة وكرامة. إحدى هذه الفعاليات هي مبادرة للنهوض وتنشيط  محافظة بيت لحم سياحياً وثقافياً وإقتصادياً وترفيهياً خلال موسم أعياد الميلاد. حيث قامت جامعة بيت لحم مع شركائها المؤسسين: مؤسسة تطوير بيت لحم، مجموعة ديار، معهد إدوارد سعيد الوطني للموسيقى، وجمعية الأراضي المقدسة لوكلاء السياحة الوافدة بإطلاق مبادرة:

"بيت لحم وُجهة الميلاد"

  (BDC)Bethlehem Destination Christmas

وهي عبارة عن مبادرة غير ربحية تجمع القطاعين العام والخاص بهدف الترويج لاحتفالات الميلاد التقليدية في بيت لحم، وزيادة حجم السياحة الوافدة لفلسطين خلال هذا الموسم وبعده. وبالتنسيق مع وزارة السياحة والآثار الفلسطينية، وبلديات بيت لحم وبيت ساحور وبيت جالا، تم وضع برنامج يتضمن فعاليات ونشاطات تخص هذه المناسبة،  تبدأ من يوم الأحد الأول لشهر كانون أول ولغاية التاسع عشر من كانون الثاني موعد الإحتفال بعيد الميلاد لدى الطوائف الأرمنية.

إن جميع الشركاء في مبادرة(BDC)  قد وحدوا طاقاتهم وخبراتهم وشغفهم المشترك بهذا الموسم لتنصيب بيت لحم عالمياً كأيقونة الميلاد. ومن خلال العمل مع مدن شقيقة في فلسطين والعالم، تسعى المبادرة للترويج لأهمية ومركزية بيت لحم في التراث والتقاليد الميلادية، وتسهيل التفاعل والتبادل الثقافي مع الآخر، وإحياء وتنشيط الصناعة السياحية في محافظة بيت لحم وعموم فلسطين.

على الصعيد الدولي، تمكنت المبادرة من الإشتراك في معرض السياحة العالمي في برلين في آذار 2016. وفي جهد مشترك مع وزارة السياحة الفلسطينية، شاركت فلسطين  في المعرض المذكور بفلم دعائي قصير يروج للسياحة الفلسطينية، حيث فاز الفلم بالجائزة الثانيةفي مسابقة بوابة المدينة الذهبية، وذلك من بين العشرات من الأفلام التي شاركت فيها دول أخرى. هذا وسوف تشارك المبادرة في معارض اخرى في كل من اسبانيا وبريطانيا والمانيا، تسعى من خلالها للتشبيك مع وجذب أقطاب الصناعة السياحية العالمية، والموسيقيين، والفنانين، والكُتّاب السياحيين، والجامعات، والمثقفين والباحثين في الشأن السياحي لزيارة فلسطين، والإضطلاع على كنوزها السياحية والتاريخية والترويج والدعاية لها عالمياً. إن بناء هذه الجسور سوف يساعد المبادرة على تحقيق أهدافها بتنشيط القطاع السياحي في بيت لحم، وخلق فرص عمل في هذا القطاع، وجلب الإنتباه للعادات والتقاليد الجميلة في التراث الثقافي الفلسطيني.

أما على الصعيد المحلي، فتسعى المبادرة الى عقد إجتماع سنوي للتخطيط والتحضير لفعاليات ونشاطات موسم الميلاد بمشاركة محلية ودولية. كما وتسعى الى قيام كل من بلديات بيت لحم وبيت جالا وبيت ساحور بدعم فعالية واحدة وبشكل متوالي (من يوم الخميس الى يوم الأحد) خلال فترة أعياد الميلاد، بحيث تمنح التجارالمحليين والفنانين والموسيقيين والمواطنين فرصة مشاركة الزائرين عادات وتقاليد الميلاد، والتعرف على الثقافة الفلسطينية. هذا وستتضمن الفعاليات إضاءة شجرة الميلاد في ساحة المهد بالتزامن مع إضاءة اشجار الميلاد في عدة مدن شقيقة، مثل أمستردام وبرلين وستراسبورغ، وإقامة سوق عيد الميلاد الذي سيشتمل على الماكولات والمشروبات والحرف اليدوية الفلسطينية والعالمية، إضافة لمهرجان دولي للجوقات الغنائية ذات الشهرة العالمية.

سيكون حفل الإنطلاق الرسمي لفعاليات مبادرة (BDC) هو الثاني من كانون أول 2017، إلا انه سيقام إحتفال أولي هذا العام في الثالث من كانون أول 2016، حيث سيتم إضاءة شجرة الميلاد في ساحة المهد بمرافقة عرض موسيقي لجوقة أوسلو الفلهرمونية.

إن مبادرة  " بيت لحم وُجهة الميلاد"  اذ تعطي الفرصة للمجتمع المحلي للاحتفال والمشاركة وإثراء موسم الأعياد، لتنظر الى المجتمع الدولي بأن يتبع النجمة الى بيت لحم، تماماً كما فعل المجوس قبل أكثر من الفي عام.