You are logged out -> Log in

Dean of Research

Faculty Spotlight

Ms. Reem Zeitoun

Reem Zeitoun, a Lecturer  in the Chemistry Department at Bethlehem University, was born in the town of Bethlehem. After finishing her primary education at the Sisters of St. Joseph's Elementary School, Reem completed high school at the Terra Sancta Boys School, where she enrolled in the science track. She developed a passion for the sciences, especially chemistry, in which she showed an interest at an early age, even though laboratories were not available at the schools she attended. She recalls how during her childhood, she was fascinated by the home-made soap bars that her neighbors made out of olive oil, and she started wondering how the same olive oil could be used in her family’s traditional cuisine especially, her favorite zaa’tar (thyme) condiment. She wanted to crack this mystery and understand the science behind it.

 

When she completed her Tawjihi in 1987, Reem enrolled at Bethlehem University and declared Chemistry her major academic discipline and biology her minor. Two months later, however, the First Intifada (uprising) against the Israeli occupation erupted and the university was closed down for a long period. Despite the deteriorating political situation, the denial of education, and the curfews, Reem was determined not to surrender to the oppressive circumstances. Therefore, in 1989 Reem joined a vocational school for sewing and tailoring where she discovered a new talent she did not even suspect she had.

 

Reem’s family, however, insisted that she should complete her university education. After Bethlehem University resumed classes, which were held underground in defiance of the closure orders and in fulfillment of its national and humanistic mission, Reem joined other students and their professors for lectures off-campus, meeting once a week in either private schools, public places, or hotels. They also conducted their labs at the local public schools. These classes were held underground. This period left an indelible mark on Reem’s personality and taught her the importance of risk-taking and steadfastness.

 

This challenging situation lasted for a whole year, before Bethlehem University was allowed to resume its normal classes on campus. Throughout her university education, Reem volunteered to work inside the chemistry lab and assist the department’s faculty in their experiments especially, with preparing chemical solutions, something she always wanted to do. Her professors continued to encourage her to pursue her research projects as part of their mission to inspire students to develop their research agenda and train the new generation of skilled Palestinian professionals and academics in their respective fields. At the time, Dr. Alfred Abed Rabbo had begun laying the foundations for the Water and Soil Environmental Research Unit (WSERU), and he invited her to join the unit.

 

Upon graduating from Bethlehem University in 1995, Reem was offered the position of chief analyst in the laboratory of the Water and Soil Environmental Research Unit. Her responsibilities included analyzing the quality of potable water and the detection of chemical elements in the soil and plants. All along Reem spared no time and effort in developing her scientific skills and capacity, by participating in several scientific conferences and symposia at home and abroad. She thus enrolled in a special workshop with the United States Geological Survey (USGS), Denver, Colorado, that was intended for developing research capacity in water quality. She also enrolled in an intensive study program on water quality and the environment at a university college in Bari, Italy

 

All these experiences abroad and at Bethlehem University convinced Reem that she ought to pursue a Master’s degree in the field. She thus enrolled in the Environmental Studies Department at Al-Quds University, the Abu Dis campus.  Her master’s thesis was titled, “Estimation of Runoff and Infiltration Using the Curve Number for Wadi Ta'amira / Bethlehem.” This was the first research project of its kind to explore the water quality issue in the Bethlehem Governorate. In it she made several recommendations, including building a small dam at the end of the valley to either take better advantage of the water resources or collecting them in artificial reservoirs.

 

After earning her master's degree in 2007, Ms. Reem joined the chemistry department at Bethlehem University as an instructor. Her responsibilities include teaching theoretical courses in chemistry such as the introductory courses to the field, theoretical and industrial chemistry, and a few lab courses in introductory industrial and organic chemistry. Ms. Reem says that her role as an instructor goes beyond lecturing and preparing labs; it involves spreading students’ awareness about the importance of conserving water and maintaining the quality of potable water in Palestine, in general, and in the Bethlehem Governorate, in particular.

 

Ms. Reem uses different ways to raise students’ consciousness about the issue of water quality. She endeavors to mentor students in their seminar projects, part of which involves conducting field tests of the local springs and wells and testing the quality of potable water at home. She has also worked with students on periodic detection of the quality of potable water on campus, which helped students realize the importance of keeping water fountains clean. Moreover, Ms. Reem finds it vital for her role as an instructor to participate in the annual science fair that the Faculty of Science organizes, in order to educate the students and the public about the importance of water conservation and the environment and help promote the idea of a sustainable, healthy and clean Palestinian society.

 

Her knowledge and expertise allowed Ms. Reem to carve out a special niche for herself in the field. She began dedicating her time to conducting research in the area and to sharing her results with interested research communities in Palestine and around the world. She thus applied for and received an Internal Research Grant from the Office of Dean of Research at Bethlehem University to study the levels of toxic chemicals especially, Boron (B), in potable water and wastewater in the Bethlehem area. Ms. Reem is also interested in exploring the issue of water management in light of the apathy that local authorities show in administering water resources in the area and mitigating the environmental impact of wastewater on agricultural land and water reservoirs.

Since research is never complete until it is disseminated, Ms. Reem takes every effort to share the results of her research with the local and international research communities. She thus presented a paper titled, “The Detection of Toxic Boron in Potable Water and Wastewater in the Bethlehem Area,” at the Fourth Annual International Symposium on Lasallian Research which convened at St. Mary's University of Minnesota in the United States in September 2015. She also shared the results of her research with her students and the Bethlehem University community at one of the colloquia organized by the Office of the Dean of Research. In September 2016, moreover, she presented a proposal for a new research project in the field at the Fifth Annual International Symposium on Lasallian Research.

 

Despite the challenges that the Palestinian research communities face in developing and conducting new research projects—from the lack of expensive modern equipment to the availability of some chemical materials—as a result of the restrictions imposed by the occupation authorities, Reem wholeheartedly believes that “our nationalist and humanistic duty leaves us with no option but to continue developing our research agendas, even though we are forced to conduct basic and inexpensive research.” She is also convinced that as researchers, we should always strive to develop ourselves professionally and to emphasize the importance of teamwork and collaboration in research development, since it promotes the ideas of cooperation, collegiality, and generosity that are a part of the University’s Lasallian mission.

 

Prepared and edited by

 

Dr. Jamil Khader

 

الهيئة التدريسية تحت الأضواء: الأستاذة ريم زيتون

ولدت أ. ريم زيتون، المحاضرة في دائرة الكيمياء في جامعة بيت لحم، في مدينة بيت لحم حيث التحقت بمدرسة مار يوسف في المرحلة الأساسية، ومن ثم بمدرسة تيراسنطة للبنين في المرحلة الثانوية لعدم توفر الفرع العلمي في مدرستها آنذاك؛ فمنذ نعومة أظفارها أظهرت شغفًا واهتمامًا بالعلوم والتجارب العلمية، خاصة الكيمياء، بالرغم من أنه لم تكن هناك مختبرات علمية آنذاك في كلتا المدرستين. وتذكر ريم في مرحلة دراستها الابتدائية أنها دهشت من أن الجيران كانوا يقومون بتصنيع الصابون من زيت الزيتون، وأبدت اهتمامًا بكيفية تحويل زيت الزيتون الذي نأكله بشكل دائم مع الزعتر إلى صابون؛ وبدأت تتساءل عن الطابع العلمي لذلك.

عندما أنهت أ. ريم دراسة التوجيهي التحقت بجامعة بيت لحم لتتخصص في الكيمياء والأحياء سنة 1987، ولكن، وبعد شهرين من الدوام، بدأت الانتفاضة الأولى، وأغلقت الجامعة آنذاك لفترة طويلة. وبالرغم من  الأوضاع السياسية، والحرمان من التعلم، ومنع التجول تحت الاحتلال، لم تستسلم ريم للظروف القاهرة بل التحقت بمدرسة مهنية لتعليم فن الخياطة والتفصيل، لمدة عام، سنة 1989. واكتشفت ريم هناك موهبة جديدة لم تعرف أنها موجودة لديها أصلا.

 إلا أن عائلتها أصرت على أن تكمل ريم دراستها الجامعية. وعندما زاولت جامعة بيت لحم الدوام في الخفاء خارج أسوار الجامعة؛ من أجل استمرار المسيرة التعليمية، وتحقيق رسالتها الوطنية والإنسانية لشباب وشابات الشعب الفلسطيني، انضمت ريم لزملائها وزميلاتها الذين كانوا يلتقون مع معلميهم ومعلماتهم مرة كل اسبوع إما في مدارس خاصة، أو في أماكن عامة، أو في فنادق لمواصلة التعلُّم. أما محاضرات المختبر فكانت تتم في مدارس المدينة؛ لقد تركت هذه الفترة أثرا كبيرًا في شخصية ريم، وعلمتها أهمية المجازفة والإصرار.

واستمرت هذه الحالة مدة سنة كاملة، ثم عادت ريم لمقاعد الدراسة بعد فتح أبواب جامعة بيت لحم رسميًا. وتطوعت ريم أثناء دراستها الجامعية للعمل داخل مختبر الكيمياء لمساعدة الأساتذة في تحضير المحاليل الكيمائية؛ وهذا ما كانت تتوق إليه، وشجعها الأساتذة على الاستمرار في العمل البحثي والتحليلي. وتنوه ريم إلى دور الجامعة ومعلميها في تحفيز طلبتها وخِرِّجيها على التطور العلمي لإثراء المجتمع الفلسطيني بكفاءات مميزة علميا؛ وكان د. الفرد عبد ربه قد بدأ بتأسيس وحدة أبحاث التربة والمياه والبيئة (WSERU) وشجعها على الانضمام لها.

 وفور تخرجها سنة 1995 بدأت ريم بالعمل كمحللة رئيسة في مختبر وحدة أبحاث التربة والمياه والبيئة، حيث شمل العمل تحليل نوعية المياه الصالحة للشرب من ناحية كيماوية وبيولوجية، والعمل على الكشف عن بعض العناصر المهمة في التربة والنباتات. واظبت ريم على تطوير قدراتها العلمية من خلال الاشتراك في العديد من المؤتمرات والندوات العلمية في داخل الوطن وخارجه، كما واشتركت في دورة عقدتها مؤسسة المسح الجيولوجي الأمريكية(USGS-United States Geological Survey) في دنفر، كولورادو لتقييم الباحثين وتطويرهم في مجال نوع المياه، كما والتحقت بفصل دراسي مكثف حول جودة  المياه والبيئة في كلية جامعية في باري في إيطاليا.

ومن خلال هذه التجارب والخبرات، أزمعت ريم على أن تلتحق ببرنامج ماجستير الدراسات البيئية في جامعة القدس، حيث قامت بدراسة حول" تقدير المياه الجارية والترشح باستخدام طريقة المحافظة على التربة لوادي التعامرة-بيت لحم"؛ كان موضوع بحثها جديدًا لمنطقة بيت لحم، وقدمت فيه توصيات عديدة للاستفادة من كميات المياه الجارية من خلال إنشاء سد صغير في نهاية مجرى الوادي أو تجميعها في أحواض اصطناعية.  

 

وبعد حصولها على درجة الماجستير انضمت ريم إلى دائرة الكيمياء في جامعة بيت لحم سنة 2007، وما زالت تقوم بتدريس مساقات نظرية في مقدمة الكيمياء الأولى، ومقدمة الكيمياء الصناعية النظرية، ومساقات المختبرات في مقدمة الكيمياء الأولى والثانية، وبعض مساقات المختبرات في الكيمياء الصناعية والكيمياء العضوية الأولى والثانية.وترى ريم أن دورها كمحاضرة لا ينحصر في تعليم مواد دراسية، بل يتضمن مهمة نشر الوعي البيئي بين الطلبة لأهمية الحفاظ على كمية المياه ونوعيتها في فلسطين، بشكل عام، وفي محافظة بيت لحم، بشكل خاص؛ وذلك من خلال المشاركة بدورات وحلقات بحث مع الطلبة، وإجراء فحوصات ميدانية للينابيع والآبار المحلية، وخاصة من خلال الفحوصات المخبرية لنوعية مياه الشرب في المنازل، ومن خلال الكشف الدوري البيولوجي لنوعية مياه الشرب داخل أسوار الجامعة؛ مما ساعد الطلبة على إدراك أهمية الحفاظ على نظافة المشارب داخل الجامعة. كما وتشارك ريم في المعارض العلمية السنوية التي تقوم بها كلية العلوم والتي تساهم في توعية الطلبة والزائرين بأهمية الحفاظ على جودة المياه والبيئة من أجل استدامة الحفاظ على مجتمع فلسطيني سليم ونظيف.

وعملت كل هذه المعرفة والخبرات التي مرَّت بها ريم في تأسيس مكانتها البحثية في هذا المجال؛ فقامت بأبحاث علمية حول الموضوع ومشاركتها، وحصلت على منحة بحث داخلية من جامعة بيت لحم حول نسب المواد الكيميائية السامة، وخاصة البورون (B)، في المياه الصالحة للشرب وفي مياه الصرف الصحي في منطقة بيت لحم. كما واهتمت ريم بالبعد الإداري لموضوع مياه الشرب وخاصة عدم اهتمام السلطة المحلية بتقدير الأثر البيئي السيء من جريان المياه العادمة حول المناطق الزراعية أو حول الأحواض المائية.

وحيث إن البحث لا يعتبر كاملا حتى تتم مشاركته ونشره فقد قدمت ريم ورقة علمية حول بحثها الموسوم بـ "الكشف عن البورون السام في مياه الشرب ومياه المجاري في منطقة بيت لحم" في المؤتمر العالمي السنوي الرابع  للأبحاث اللاسالية في جامعة سانت ماري في مينيسوتا في الولايات المتحدة في  أيلول 2015. وشاركت ريم نتائج البحث مع طلابها في العديد من مساقات الكيمياء ومع مجتمع جامعة بيت لحم من خلال ندوة من ندوات عمادة البحث العلمي. كما وقدمت ريممقترح بحث كيميائي جديد في المؤتمر العالمي السنوي الخامس  للأبحاث  اللاسالية في  أيلول 2016.

بالرغم من التحديات التي يواجهها الباحثون الفلسطينيون في إجراء أبحاث جديدة من نقص في بعض الأجهزة الحديثة المكلفة أو حظرالاحتلال لدخول بعض المواد الكيماوية، إلا أن ريم مقتنعة كل الاقتناع أن "واجبنا القومي والإنساني يحتم علينا أن نستمر في أجراء البحوث حتى لو كانت أساسية وغير مكلفة، "وأن علينا، كباحثين، أن نسعى دائما لتطوير أنفسنا علميًا ومهنيًا، وأن نؤكد على أهمية العمل الجماعي في إجراء الأبحاث العلمية؛ لأنها تنمي مفهوم التعاون والعطاء كجزء من رسالة الجامعة اللاسالية.

 

 

إعداد: أ.د. جميل خضر

تحرير لغوي: د. خليل عيسى

 

 

Previous Features

-Dr. Ferdoos Al-Issa (English) (Arabic)

- Dr. Bilal Salameh (English) (Arabic)

-Dr. Abeer Musleh (English) (Arabic)

-Dr. Omar Abed Rabbo (English) (Arabic)

- Mr. Yacoub Sleibi (English)  (Arabic)

-Dr. Omar Darissa (English)  (Arabic)

- Ms. Samar Araj Mousa (English)   (Arabic)

- Dr. Omar Mizel  (English)   (Arabic)

- Prof Mazin Qumsyeh (Englsih)  (Arabic)

-Dr.Hala Rashed (English)   (Arabic)

- Ms. Jenny Baboun

- Dr. Hashem Shahin ( English ).(Arabic)