عشر ورش عمل لإعداد وتحديث الاستراتيجية الوطنية للتنوع الحيوي وخطة العمل

ضمن الجهود الوطنية التي تقوم بها سلطة جودة البيئة بالشراكة مع معهد فلسطين للتنوع الحيوي والاستدامة/ جامعة بيت لحم لإعداد وتحديث الاستراتيجية الوطنية للتنوع الحيوي وخطة العمل والتي تعتبر التزاما من دولة فلسطين لتنفيذ الاتفاقية الدولية للتنوع البيولوجي، فقد تم عقد عشر ورش عمل مع المؤسسات الحكومية والأهلية والخبراء الوطنيين ذوي العلاقة في مواضيع مختلفة ذات علاقة بالاستراتيجية بحضور 166 شخص من مختلف المؤسسات.

وتعتبر هذه بداية للعمل الذي حيث ستستمر ورش العمل فالشراكة والتعاون مع الجميع يساهم في إعداد الاستراتيجية الوطنية وخطط العمل للسنوات المقبلة (حتى 2030 و2050) والتي تخدم كافة القطاعات وقابلة للتحديث كل 5 سنوات بحيث وتتناغم  هذه لاستراتيجية وطرق العمل مع واقعنا ومع الاتفاقية الدولية للتنوع الحيوي بهدف استدامة الإنسان والطبيعة.

تعتبر الاستراتيجية الوطنية للتنوع الحيوي القوة الدافعة لتنفيذ اتفاقية التنوع الحيوي متعددة الأطراف وقعت عليها 168 دولة لتحقيق ثلاثة أهداف رئيسية وهي الحفاظ على التنوع الحيوي، والاستخدام المستدام لمكوناته؛ والتقاسم العادل والمنصف للمنافع الناشئة عن الموارد. تشارك الأطراف في المؤتمرات كل سنتين حيث تم عقد 15 مؤتمر حتى الان من اجل تطوير تدابير داعمة للأطراف لتنفيذ الأهداف العالمية المتفق عليها، الأطراف الموقعة مسؤولة عن عنصرين رئيسيين: الاستراتيجية الوطنية للتنوع الحيوي التي تحدد استراتيجية وخطط العمل الوطنية لتنفيذ أهداف اتفاقية التنوع الحيوي، والتقرير الوطني الذي يبين التقدم المنجز من كل دولة وخطط العمل الوطنية للتنوع الحيوي ومدى تطبيقها.  نحن في فلسطين بدأنا بداية قوية ولكن لننجح في حماية البيئة فيجب أن نوسع المشاركة في التخطيط والتطبيق. لذا فإننا ندعو كافة اصحاب المصلحة والشركاء الفاعلين في مجال الطبيعة والتنوع الحيوي للمشاركة في هذه الورش من خلال العرض فيها او الحضور وتبادل الخبرات لتحقيق الأهداف الوطنية للاستراتيجية.  تتيح الورشات أيضا الاطلاع على ما تم إنجازه من قبل الشركاء وفرق العمل.

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial