بالشراكة مع جامعة بيت لحم… T-INC يفتتح “مخيم الإبتكار السياحي”

الموقع الالكتروني: https://www.wattan.net/ar/news/386609.html

من: وكالة وطن للأنباء

وطن: افتتح مركز الابتكار السياحي T-INC في حاضنة بيت لحم للأعمال، اليوم الأربعاء،  مخيم الابتكار السياحي، حيث يهدف المركز لتطوير المهارات والكفاءات التقنية والمهنية والريادية للشباب والشابات، والأشخاص ذوي الإعاقة في قطاع السياحة وبما يتلائم مع حاجات سوق العمل، من خلال مشروع اليونسكو “TVET4Future” الممول من الحكومة البلجيكية / وكالة التنمية البلجيكية Enabel، بالشراكة مع جامعة بيت لحم.

وقالت تالا خليفة مديرة مشروع “TVET4Future” إن هذا المشروع يهدف إلى زيادة كفاءات وخبرات الشباب الفلسطيني، خصوصا في قطاع التعليم والتدريب التقني والمهني، وإنشاء حاضنة للابتكار السياحي بالشراكة مع جامعة بيت لحم.

وأشارت إلى أن حاضنة الابتكار السياحي تهدف إلى تزويد الشباب والشابات من منطقة جنوب الضفة الغربية، من خلال التركيز على الفتيات والشباب والشابات من ذوي الإعاقة على تزويدهم بالمهارات اللازمة لإنشاء مشاريعهم الخاصة في قطاع السياحة الثقافية.

وأضافت أن الحاضنة أيضا تهدف إلى توفير بعض فرص العمل مدفوعة الأجر لبعض الشابات من جنوب الضفة الغربية، من أجل إدراجهم في سوق العمل من خلال التدرب على بعض المهارات على رأس العمل، حتى يصبحوا قادرين على المنافسة في سوق العمل.

و قالت كريستال جوكية الممثل المقيم لوكالة التنمية البلجيكية في فلسطين انهم يعملون كمنظمة في فلسطين في مجالات تنموية عديدة في اطار علاقات التعاون الفلسطيني البلجيكي موضحة ان زيارتها لجامعة بيت لحم تهدف للاحتفال بمبادرة جديدة من اجل العمل وتقديم الدعم البلجيكي في مبادرة لتطوير مجال جديد يضاف لدعم الوكالة البلجيكية للتنمية لقطاعات فلسطينية عديدة.

وأضافت جوكيه انها تزور جامعة بيت لحم من اجل الاحتفال بأطلاق مبادرة لتطوير قطاع السياحة بهدف تطوير القطاع السياحي بعد جائحة كورونا و فتح فرص عمل للشباب وإعادة بيت لحم الى الخارطة السياحية بعد انعكاسات الجائحة السلبية حيث تسعى المبادرة لتحقيق اكثر من هدف من خلال دعم هذا القطاع المهم والحيوي لان إعادة الحياة للسياحة سيساهم بتحسين الاقتصاد الفلسطيني وهذا يعني إعطاء فرص افضل للشباب وهو هدف تسعى وكالة التنمية البلجيكية لتحقيقه وهو إيجاد فرص تشغيل عادلة للشباب من خلال توفير دخل جيد.

وأضافت ان الشباب يبحثون على عمل لكنهم لا يملكون الشهادات التي تساعدهم بالحصول عليه ولذلك هذا البرنامج سيوفر فرص تدريب وتشغيل لهم من خلال دعم الوكالة البلجيكية للتنمية واليونسكو بالتعاون مع جامعة بيت لحم موضحة ان التعاون البلجيكي اطلق بالتعاون مع شركاء اخرين برامج مختلفة في غزة قبل أيام واليوم نحن في بيت لحم وسنطلق مشروع اخر قريبا في وسط وشمال الضفة الغربية وهي مشاريع تتعلق بالتقنيات تحت اسم الاقتصاد التقني لإعطاء تدريبات وفرص عمل للشباب من خلالها في مجالات مختلفة بينها السياحة.

وأكدت ممثلة التعاون البلجيكي ان هذا المشروع يندرج في اطار استراتيجية أوسع تتبناها وكالة التنمية البلجيكية “اينيبل” لمساعدة الشباب حصوصا الشباب في المناطق المهمشة والتي تعاني بسبب الظروف العامة مثل شرق القدس ومناطق مصنفة ج ومخيمات اللاجئين وكذلك الشباب الذين لديهم صعوبات حياتية مثل الأشخاص ذوي الإعاقة والفتيات حيث نسعى لتوفير فرص تدريب وتشغيل لهم ولهذا نحن هنا اليوم في جامعة بيت لحم

بدورها قالت نهى عبد العزيز ممثلة اليونسكو في فلسطين ومديرة مكتبها برام الله إن المشروع يهدف إلى وتقوية وتكوين وبناء قدرات الشباب الفلسطيني ومهاراتهم الحياتية، والربط بين سوق العمل واحتياجاته، وتكوين وتحضير الشباب الفلسطيني.

من جهته، قال عوض حمد من مشروع “سينما الريف”، إن تم دعوتهم من قبل مركز الابتكار السياحي للتحدث حول المشروع، مشيرا إلى أن المشروع يتحدث عن السياحة في المناطق المهمشة، ونشأة السينما في هذه المناطق.

وأكد حمد على أن مشروع “سينما الريف” يهدف الى دمج السياحة في في الجانب الثقافي لتوصيل الفكرة إلى المناطق المهمشة حتى تكون قادرة على إستيعاب السياح القادمين إليها والتعريف عنها.

المصدر:(PNN)

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial